يعاني هشام فؤاد الصحفي المعتقل منذ عام 2019، على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ "خلية الأمل "من الإهمال الطبي بداخل محبسه.

ويشتكي هشام من آلام في الظهر والرقبة وانزلاق غضروفي وتعفن خطير في المعدة، إضافة إلى تكسير في الأسنان، ويتم منع العلاج دون معرفة السبب، كما يتم رفض عرضه على أطباء العظام والأسنان والهضم مما أدى إلى تدهور حالته الصحية.